الرئيسية / احداث / حلقة نقاشية بعنوان ( مؤسسات المجتمع المدني في العراق – الواقع والطموح )

حلقة نقاشية بعنوان ( مؤسسات المجتمع المدني في العراق – الواقع والطموح )

أقامت كلية العلوم السياسية في جامعة الكوفة حلقة نقاشية بعنوان ( مؤسسات المجتمع المدني في العراق – الواقع والطموح ) حيث كان المحاضر( م.م.سيف حيدر وهاب الحسيني ) وحضر الحلقة مجموعة من السادة التدريسيين ، حيث ناقش المحاضرتساهم مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية بالعديد من النشاطات السياسية العامة، والاجتماعية، والتربوية، والثقافية، والإعلامية، والقانونية..

ففي مجال دعم العملية السياسية والتحول السلمي للسلطة تعمل مؤسسات المجتمع المدني على تثقيف المواطنين على الحقوق السياسية كالتصويت والانتخاب والترشيح للمناصب السياسية، والتعريف بالمفاهيم الدستورية والانتخابية والحقوق العامة، وتوضيح علاقة المواطن بالدولة وكيفية التعبير عن حقوقه وواجباته، وشرح دور ومهام السلطات الثلاثة في الدولة، وتتبنى ثقافة نبذ العنف ومركزية الرأي فضلا عن المساهمة في عملية رسم السياسات والخطط العامة على المستويين الوطني والمحلي من خلال اقتراح البدائل والتفاوض عليها او التأثير في السياسات العامة لإدراج هذه البدائل فيها ، ويتمثل هذا الامر من خلال الرصد والمراقبة.

وفي المجال الإعلامي، تواصل مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية مطالبها المشروعة من خلال وسائل الإعلام المتاحة لتخصيص مساحات إعلامية للتعريف بمؤسسات المجتمع المدني، وضرورة إنشاء إذاعة وصحيفة توعية الشعب بدور مؤسسات المجتمع المدني ومساهمتها في بناء هذه المؤسسات، وتشريع قانون يضمن حماية الصحفيين، وتوجيه الإعلام حول تثقيف علمي مفهوم والمساواة وإشراك المرأة في صنع القرار، والدعوة إلى توجيه الإعلام إلى كيفية إعادة بناء روح المواطنة.

وفي المجال القانوني والقضائي تسعى مؤسسات المجتمع المدني إلى مراقبة حسن تطبيق القوانين التشريعات والإجراءات المختلفة في الدوائر القضائية ومفاصلها، وتوجه الإعلام نحو بيان المزايا والعيوب التي تعتري التشريعات العراقية مع وضع التشريعات البديلة أو تعديلها، وإعداد برامج قانونية تبث عبر وسائل الإعلام تعمل على تثقيف المواطن قانونياً.

وعلى المستوى الاجتماعي والاقتصادي تهتم معظم المنظمات غير الحكومية بالعائلات النازحة وتساعدها على إيجاد مأوى وتقدم لها الطعام والغاز المخصص للطبخ. كما تمنح أطفالها دعماً نفسياً ورعاية لمرحلة ما قبل الولادة. ويتظاهر بعض منظمات المجتمع المدني ضد الإرهاب والمطالبة بتوفير فرص العمل للعاطلين وتحسين مواد البطاقة التموينية، وتشارك الجمعيات النسوية بالعديد من المشاريع المدنية والاجتماعية وتعمل على انشاء دور لرعاية الأيتام والمسنين ومجمعات سكنية، وتقديم مساعدات تقنية وأجهزة لمراكز تدريب النساء والمدارس والجامعات.

الا ان واقع مؤسسات المجتمع المدني في العراق بعد عام 2003 يشير الى عكس الادوار المنوطة بها ، حيث نرى الكثير من اوجه القصور التي شابت دوره واثرت فيه واهمها ان مؤسسات المجتمع المدني اصبحت تمثل واجهات للاحزاب السياسية المتنفذة في السلطة وهذا بحد ذاته يمثل تحديا امام ابرز ادورها المتمثل بمراقبة الاداء الحكومي ، فضلا عن ذلك شبهات الفساد المالي التي الصقت بالكثير من المؤسسات وانعكس هذا الامر على التمويل المالي لها

شاهد أيضاً

عميد كلية العلوم السياسية بجامعة الكوفة يستقبل في مكتبه رئيس الجامعة

عميد كلية العلوم السياسية بجامعة الكوفة يستقبل في مكتبه رئيس الجامعة استقبل عميد كلية العلوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.